القصة الوصفية

زُلفَى

لم أسجد لصنَمهم…حرمتنِي أمّي من دعَواتها…حمّلنِي أبي أوزارًا كالجِبال. ضربني أحدهم بصخرة على رأسي…غبت عن الوعي لا أدري كم لبثت.
حين صحوت، رأيت الصّنم يأكل الطّعام ويمشي في الأسواق ، ويكلّم النّاس كذبا!.

السابق
استجابة
التالي
حنين

اترك تعليقاً