القصة القصيرة جدا

سبايكي

وقف أمام المرآة , وقال: هل تعِدُني ألا تقول تلك الكلمة؟…
قلت: أعدك.
بفرحة المنتصر وضع الجل على شعره, وأمسك بيديه الصغيرتين فرشاتي شعر , وبرشاقة أدهشتني راح يحرك الفرشاتين , بشكل متقابل , حتى صنع من شعره شكلاً كعرف الديك , … وعيني تراقبه خلسة , وقلبي يطير فرحاً, آه … آه… مهما قلت لك فأنت يا ولدي أجمل الخلق.

السابق
المزار
التالي
ممثلون

اترك تعليقاً