القصة القصيرة جدا

سرعة

تبا للعجلة، قلت في نفسي مازال بالوقت متسع، تمهلت بطريقي،مسرعا مر كالسهم، ضيق علي الخناق تماما، كدت أصطدم بجزيرة منتصف الشارع، توقفنا جميعا بعد مسافة طويلة، انتهت أحلام مجموعة من الشباب، تكوموابجوار سياراتهم المهشمة .. لمحته يسرع بهمة، ليزيل آثارهم من الطريق.

السابق
إنسانية
التالي
العلامَّة

اترك تعليقاً