القصة القصيرة جدا

سفالة

موظف التقاعد: إطمأنّي , راتب أخوكِ الشهيد سيكون باسمكِ, كونك الوريثه الوحيده. ضميرها الذي فارقها, من بعيدٍ يذكرها, بوشايتها التي ساقتة الى المشنقة.

السابق
بَدْرُ الدُّجَى
التالي
الصعود من الجهة الأخرى

اترك تعليقاً