القصة القصيرة جدا

سفر

تم الوداع؛ دخلت البوابة وما لبثت أن عادت تجر الخيبة ؛ هذه الفتاة اليافعة بشعرها الذهبي.. غفلت عن موعد الأقلاع.

السابق
تَبِعةٌ
التالي
متخلفون

اترك تعليقاً