القصة القصيرة جدا

سقوط حر أو لا نحب الآفلين

جمعهم لميقات يوم معلوم..ألقى عليهم خطبته العصماء لا شية فيها تبهج السامعين. صفقوا له و ما كادوا يفعلون..حتى هزه الفرح فانتشى..
لما رأوا على جناحيه نبات ريش انفضوا من حوله..
وتركوه بعد أن خافوا أن يصير ذا أظافير

السابق
أنا المقصود
التالي
تفي بما وعدت

اترك تعليقاً