ومضة الشعر

سوريا تبتسم

العالم بأسره …
يضج بصراخ المتصارعين…
فوقها…
وصخب المشجعين…
وينصت الى كل الاراء …
والاصوات …
وحتى الانين …
الا صوتها فقد ضاع تحت الضجيج…….
وسيبتسم مغتصبها الجديد…
فوقها …
فنظنها ابتسامتها …
ويضج العالم بتهنئتها …
ويضيع نحيبها تحت الضجيج الجديد

السابق
عِنْدَمَا يَهْدَأُ عُنفُ النَّهْر
التالي
وَثْبَة فِي انْكِسَارِ الظَّلاَمِ

اترك تعليقاً