القصة القصيرة جدا

سيناء المحراب

كم يحلو له أن يتنفس هذا التيه في سيناء محرابه، إلى درجة أنه تعرّف على باب منزله فأشاح بوجهه ، و قال :
ـ كاد السامري أن يفتنني ..و أكمل طريقه في سرحانه.

السابق
قرار
التالي
في زحمة وجع

اترك تعليقاً