القصة القصيرة جدا

 سَوْءَات

سرعانَ ما استطاعَ امتصاصَ الصدمةِ حين رأى وجهَ صديقِهِ خاليًا من الندبةِ القبيحةِ التي شغلَتْ نصفَ وجهِهِ لسنواتٍ طويلة… غادرَ يملأُهُ الكدر و هو يحتفظُ بندبةٍ أكبر، لم يتمكَّن من التَّخلُّصِ منها… ولا يستطيع تحسُّسَها…

السابق
انتقام
التالي
الثامن من آذار

اترك تعليقاً