القصة القصيرة جدا

سِياط

بصوت متهدج تغني لصغير فقد اسمه، صرخ من مهده؛ كَتَمَتْ فمه بثديها الجاف، حدَّقت به حتى خافَ جوعُه، ابتلع هويته.. معتذرا لِكونتاكنتي.

السابق
السند
التالي
كتاب الموت