القصة القصيرة جدا

شغف

رأى البحر في عينيها، تذرف أمواجه شوقا و نسيما، صنع الفلك بقلبه ، اهتدى بشموع إرادته ، أراد أن يمخر عبابه في رحلة آمنة، جف، لم يبق منه غير أسماك تتخبط و أملاح تتراكم !

السابق
تساؤل
التالي
نَصيبُ

اترك تعليقاً