القصة القصيرة جدا

شموس ساطعة

أصابته لوثة دماغية .. لجأ إلى شاطئ مهجور .. على حافة الضياع جاءت من تهز أكتافه .. تنبه .. لم يستطع رفع هامته .. وقف بالكاد .. نظر للواقفة أمامه .. بعد طول الرنو .. لم تنكره , رغم الخيالات التى تسرى فى عقله الباطن .. ناولته ما كانت تحمل .. جلس .. لعق ما فى الصحن حتى آخر نقطة .. عندما رفع زجاجة المياة على فاهه انعكس ضوء الشمس .. وقع على بؤبؤ عينيها .. تذكر انكسارات الوطن , وبصيص الأمل الباقى .. ضمها إلى صدره.

السابق
غزّاويّة
التالي
المدينة

اترك تعليقاً