القصة القصيرة جدا

صحوة

كلما جفت دموعها، حنينه يبكيها، ناداها قلبه المنفطر، عادت إليه مسرعةً. وجدته يروي الورود على قبرها.

السابق
استبن
التالي
ورقة الحلزون

اترك تعليقاً