القصة القصيرة جدا

صمت

تشاجرنا.. احتدم النقاش.. نسبته باللاوطنية.. ورشقني بكلماته الغوغائية.. امرأة مجبولة بالقهر والاعتزاز تحمل الريحان وصور خمسة شهداء.. كانت كلمة الفصل.. وبعدها..انتهى كل الكلام.

السابق
تجنّي
التالي
شَريك

اترك تعليقاً