القصة القصيرة جدا

صمود

تُحاولُ .. احاول !!.
تَذَرّعَت بِقَصَرِ ذِراعَيْهِا .. تَطَاوَلَتُ بكلماتِ مبهمةٍ .. انفتح الباب .. الصفوف مُتَرَاصَّةٍ على الجانبين .. تَتَصَدَّرَهمُ سيدة فى الخفاء .. خلنا أن على رأسها ريشة .. بحس الأنثى تقدمت زوجتى نحوها .. لم يدم النقاش طويلاً .. عادت بخفى حنين .. (يا …..) ما لنا من خلاص ؟.
رفعنا أكُفّ الضَراعةً .. هتف الشباب من حولنا بملء فيه .. الشمس ستشرق غداً , والوليد بيننا يعبث بأظفاره الحديدية بتلك الريشة .. يَنْزَعُهَا من جذورها للأبد .

السابق
ذبول
التالي
دموع من كحل

اترك تعليقاً