القصة القصيرة جدا

ضرورة

تَقدَّم بطلبهِ فرُفض… أمُّه تحت رُكام الجدار… أعاد الطلب لسحْبها بهُدوء… أغاظه التجاهل فنَما وقويَ مضطرا وتولى المهمة …صار جرّافةً و بندقية و عِملاقا يستنجد به المظلومون والظلومات.

السابق
رفاهية ..
التالي
تواطؤ

اترك تعليقاً