القصة القصيرة جدا

ضياء

وشم على ذراعة شكل الشمس، زوى كل الأفق بعينيه ، على مقربة من خط الجوع، أطلق تنهيدته الأخيرة، في آتون البقاء ، يرحل الفقراء بدون طبول ومزامير.

السابق
الاثنان يحلمان
التالي
الحاجز

اترك تعليقاً