القصة القصيرة جدا

ضياع هوية

ساعدها السّبات، وخصوبتها العالية، وكفاءتها التناسلية، ازدادت تلك اليرقة عددا، اجتاحت المتاحف، اتخذت من أعين تماثيله سكنا؛ طمست تاريخا عظيما.

السابق
منتصف الهدف
التالي
وجدان

اترك تعليقاً