القصة القصيرة جدا

ضَهي

ابتلَّ عِرْقي بجنونٍ عشرينيّ، سعيْتُ لتقصِّي فنونِهُ، بحثْتُ مِراراً عن كَلأ، النتيجةُ كانَتْ تجافياً، على مشارفِ الثلاثين (ارتميس) تُلغي تذكرتِي.

السابق
تلون
التالي
حكاية الابتسامة