القصة القصيرة جدا

ضَهي

ابتلَّ عِرْقي بجنونٍ عشرينيّ، سعيْتُ لتقصِّي فنونِهُ، بحثْتُ مِراراً عن كَلأ، النتيجةُ كانَتْ تجافياً، على مشارفِ الثلاثين (ارتميس) تُلغي تذكرتِي.

السابق
تلون
التالي
حكاية الابتسامة

اترك تعليقاً