القصة القصيرة جدا

طروادة

سعَادتُهُ غامرةً بهديتِهم ، وضعها داخلَ الأسوار ، انتشقَ الخُيلاءَ مهابةَ الدميةِ الخشبية و انتشى، نام و لم يستيقظ من وهن الحلم.

السابق
فاقةٌ
التالي
ورطة

اترك تعليقاً