القصة القصيرة جدا

طـقـس سـحــري

لمـا أسلـس خيالـي لغتـي، صقلتهـا حتـى استـوت حكايـة، فرأيتهـا علـى بيـاض صفحتـي أيقونـة شهـرزاد، وهـي تحكـي عـن عـذارى، كـن قبـل حكـي الليالـي سبايـا شهريـار، وهـن الآن يطفـن حولهـا بمـلاء مذيـل، ويتبركـن بسحـر كـلامها.

السابق
انتظار
التالي
أحمد

اترك تعليقاً