القصة القصيرة جدا

طفولة بلا جذور

عمره بضع شموع،حملها وضاع في الظلام،عاري
الروح ،حافي القدمين،بلاوطن..بلاعنوان.
أوقد ضمائرهم متلهفا”للدفء ، مات من شدة البرد،وهو يعاتب برفق سقف المخيم ،الذي ظن أنه وطنه!!

السابق
إطعام
التالي
صفقة

اترك تعليقاً