القصة القصيرة جدا

طلاق

بمجرد ما لامس المخدّة وجد نفسه برأسين..رأس معتكفة في غياهب النَّوم، و رأس تداعب قصّة قصيرة جدًا… لعن الظلام وراقص نور القلم حتّى استقامت قُصيصَته.. قَبَّلته نسائمُ يوم جديد، لكن الهامة النائمة ترفض الالتحام بالهامة الكاتبة .. طلّق الغافية و عاش حياته برأس قصّة قصيرة جدًا.

السابق
ريح يوسف
التالي
فلذة الكبد

اترك تعليقاً