القصة القصيرة جدا

ظلال ورقية

في اليوم التالي ، راح يدفع بالخيط الأحمر إلى السماء ، يرسل السحاب ، ويقتصر على الظمأ ، يشق السراب ، ويلوح بالحلم على جانبي السفر ، وريشة بعد ريشة ، يمنحنا فتنته ، ورغم تخاصم الوقت إلا أنهم يطمئنون لخنجره.

السابق
لا شيءَ
التالي
دحرجة

اترك تعليقاً