متوالية قصصية

ظلّ أعوج

1- الحذاء
الفردة التي ترهلت جوانبها وداست طرقا معبدة بالموتى وتحملت شظايا البيوت المهدمة.. واغرورقت بالدماء أصابع منتعلها.. لم تسلم من أختها الساخرة من الساق المبتورة..

2- عملاق السايكلوب
ذو الحدبة الذي يريد تخفيف معاناة جرحى الحرب بالقتل الرحيم.. هو نفسه الذي يموت كل من يجرؤ على النظر إلى عينه الوحيدة.. تم إعدامه بحقنة الضوء المرتسمة بالصورة..

3 – بورتريه

الرسام الذي احتار في تصوير ملامح رجل الحرب ذاك.. حين غمس الفرشاة في حمرة الدم .. ورسمه جنديا يسدد بعين مغمضة.. وصوَّره يمسك الرشاش محدودبا.. نسي أن يترك الخراطيش الفارغة تتساقط هازئة تخفي آثار أقدام الطغيان..

السابق
روبوتات
التالي
شظايا

اترك تعليقاً