متوالية قصصية

ظهر اللوحة

(1)
تصرخ في وجهي لماذا لم تتزوج بالثالثة؟، أعيد ترتيب وجهها المقعر وشفتيها الممتدة كاسفنجة مبتلة:
– لست أنا زوجك، أنا زميلك بالعمل.
تنزرع على الكرسي وتعيد تقشير البازلاء بينما أنا أعيد للمرة العاشرة حل الكلمات المتقاطعة!

(2)
من وسط طبورا طويل خلعت رأسي ، ألقيت به وسط الموظفين ، تلقفوه ، اتبعته بساعدي ورجلي ، زرعوهم في نهايتي حجرتهم الضيقة ، وما لبثوا أن تقاذفوا رأسي بينهم فلم استقرت في المرمى ، مهروا أوراقي الثبوتيه وختموها بشعار مرّعلىنا بعد سنة يامواطن !

(3)
في القصتين السابقتين كنت انا المواطن المسكين ، هنا أنا الموظف العائد بكرشه السمين ونظارته المقعرة .وكيس اليد الاسود..تفاجئني زوجتي بإشهار سكينها ، أنا أيضا اشهرت سكيني مع الاولاد ..ثم بدأنا جميعا حفل التقطيع للبطيخة القابعة في الكيس الأسود

السابق
مرايا
التالي
فِكر

اترك تعليقاً