إبننا يكتب

عاقبة الغفلة

جاء الربيع، وتفتحت الزهور، وأشرقت الشمس، وفرح الناس به. في غابة هادئة جميلة كان هناك ثلاثة حيوانات، الأول طاووس مغرور بريشه، والثاني ديك رومي كسول، والثالث حمامة ذكية وحكيمة.
ذات يوم تناقش ثلاثة صيادين في أمرهم، هربت الحمامة الحكيمة إلى غابة بعيدة، والديك الرومي الكسول بقي في مكانه، أما الطاووس فذهب إلى جذع شجرة صغير وبقي يعد في ريشه متباهيا، ما إن رأى الصياد ريشه الملون ذهب وصوب نحوه، وقبض على الكسول بسهولة تامة.
أما الحمامة الحكيمة فأحسنت التدبير، وكانت سعيدة في تلك الغابة، أما الديك الرومي والطاووس فكان هذا مصير غفلتهما.

السابق
تخليص
التالي
زَهْق

اترك تعليقاً