متوالية قصصية

عربسات

مناسبة
اللهم، إنه منك وإليك وعلى .. جحظت عيناه ،سقطت المدية من يديه، ارتفع عويل ولولاتهن ؛ في تداخل.، يقصى جميع ما كان ينبعث من القنوات.!. أوف…تعطّلت الرؤيا.!.

رداءة البث
أبدى استعداده للوصول إليها، أدار مقعّرها الهوائي إتجاه القبلتين، جنة قطوفها دانية، لم يمانع ، نداء الثأر أرخى زمامه!. إختلطت الأصوات فوق كيد المعتدي، تعالت نشوة الطرب كليب يتحدى طعنات ثأر جساس !.

ذبذبات أثيرية.
صرّح مدار بدر (7).
– ما أظن أن يبيد هذا الكيان أبدا…تبا لها .!
غنّت فأطربت،ما فوق البنفسجي وما دون الأحمر القاني غسلا للعار.!. وجب وأد خريطتها، لا يزال تردّد صدى عمورية يخرق الفضاء: وامعتصماه.!، الخبز نعجنه بدموع مآسينا.!

السابق
تفانين
التالي
صعود

اترك تعليقاً