القصة القصيرة جدا

عرس

تزيّنتْ دروب الحيّ بالورود، صدحتْ الزّغاريد حَتَّى زاحمتْ صّداها، تمتمتْ كفيفةُ الحيّ: اكفهرّت السّماء، أرعدتْ وما من غيث، أشتمُّ رائحة البخور والزيتون وبرتقال يافا؛ إحدى وعشرون طلقة؛ انهمرت الدّموع.

السابق
تيه
التالي
نُبُوءَة

اترك تعليقاً