القصة الحوارية

عضال

  • أشعر بالبرد.
  • وأنا أيضا.
  • هلا طوقتني بذراعيك كما كانت تفعل أمي لأغفو؟
  • لكني لست أمك.
  • تشبهي بها.
    رمقته بنظرة همد على إثرها قلبه الصغير، وغفا متكورا على نفسه.
السابق
للصمت ذاكرة
التالي
لعنة اخناتون

اترك تعليقاً