القصة القصيرة جدا

عــيٌّ

تراكمت بذهنه نصوص كثيرة، واجه بياض الورقة ماتحا من رصيده، طال مكوثه أمامها دون أن يخط حرفا، وطال مكوث القلم بين أصابعه، ظلت الورقة تتمدد وتزداد نصاعة، وظل قلمه، يتضاءل بين يديه إلى أن جف مداده.

السابق
ذكرى .. عابرة
التالي
في المقهى ..

اترك تعليقاً