القصة اللحظة

عناد

رَكِبوا رُؤوسَهم؛ تَوَلَّتْ أقدامُهم القِيادَة.

السابق
عرقوب…
التالي
ثريّ

اترك تعليقاً