القصة القصيرة جدا

عن أبي حنيفة

دلف الشاعر الكبير من باب قاعة العرض، صعد درج المنصة وهو يرزح لاهثا تحت ثقل، صيته وسمعته، عدل الحاضرون من جلستهم وكلهم آذان صاغية، عندما شرع في إلقاء درره، تململ الحاضرون في كراسيهم، ولم يتحرجوا من مد أرجلهم.

السابق
بطة عم بدوى
التالي
إنفصام ..

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

  1. الزبير فارس الزبير فارس قال:

    جميل استلهامك من قصة أبي حنيفة مع السائل عن دم البعوضة ، اختيارك للعنوان صائب تماما

اترك تعليقاً