القصة القصيرة جدا

عودة

تموت الطيور في أوكارها…هكذا تنطبع الفكرة في ذهنه، يحمل بين ثنايا قلبه حلما، وفي أعماق ذاته مصباحا. يكشر الواقع عن أنيابه؛ يتلاشى الحلم، يتعطل المصباح.

السابق
جرعة دومينو
التالي
المواجهة

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

اترك تعليقاً