القصة القصيرة جدا

عيد

في المكان المحدد، في الموعد المحدد انتظرها، وصلت مشرعة ابتسامة بحجم الكون، أهداها باقة فرح، عايدها قبلها برقة، فتح بوابة القلب، نظرت لساعة يدها، قالت:أه حبيبي تأخرت علي الذهاب, عاد طائرا”، فتح باب منزلهم، نادى أمي ألم يجهز الطعام بعد.

السابق
امرأة
التالي
وصمة شرف..

اترك تعليقاً