القصة القصيرة جدا

عَاصِفَة

برْكنِ دَامِسٍ ؛ انزوى وحيداً يُقْلِبُ نَظَرَهُ فى الفَضَاءِ .. اِرْتَدَّ البَصرُ كَسِيراً .. هاله طنينٌ يدوّى بأرْوقَةِ ذَاته الخِرْبَة .. تَّلَعْثَمَ .. الْخَطَأ عَنَدَكَ , فالعَنْدُ يُوَرّثُ الكَفَرَ .. مَعَاذَ الله .. اِنْتَحَبَ .. هَدْهَدَهُ حُضْنُ الأم صَغِيراً , رَدَّهُ للوَعَى ذراعُ وَالَدِه الفتى .. غَاصَ بين السُّطُورِ يُدَقّقُ الكَلِمات .. جَاءَ صَوتٌ من بَعِيدٍ .. العَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعهُ .

السابق
أولوية
التالي
أبواب موصدة ؟!!- سُباعية المعتوه (1)

اترك تعليقاً