القصة القصيرة جدا

غباوة

تسلل تحت جنح الليل، تقنع ، اقتحم بيت أحد الأثرياء ، اختبأ وراء السكون الذي خيم على المكان، لم يسمع إلا همس أطماعه ، انتهب خزانة الضحية ، أثناء سطوه داعبت أصابعه الحاسوب الرابض على المكتب ؛ ليدخل على حسابه الشخصي ( الفيسبوك )؛ نسي أن يخرج منه ..

السابق
سَرَاب
التالي
ظُلامة

اترك تعليقاً