القصة القصيرة جدا

غربة

جلس على المقهى يرتشف سنين الغربة الساخنة، وعيناه لا تفارق شرفة حبه الأول . جفلت أهدابه .. حبه الأول يحمل طفلا، وعلا نظرتها الاندهاش .. صرخ زوجها كي تسرع.

السابق
مَهَابَةٌ
التالي
أشباح

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

اترك تعليقاً