القصة القصيرة جدا

غرور

كانت مغرورة بجمالها ؛ لم تحلم لحظة أنهم سينصرفون عنها..نظرت نحوه وجدته يغازل شمسْ,,,ولت مدبرة ، استلت مرآة من حقيبة يدها ..كررت النظر ..لم ترقها الصورة …أكملت حديثها عن سيرة شمس.

السابق
لامُ الألِف.
التالي
العم صالح

اترك تعليقاً