القصة القصيرة جدا

فاقة

على قارعة الطريق، يجلس القرفصاء، يمدّ يده متسوّلا، وجوه العابرين تثير في نفسه الشفقة.

السابق
أمّي
التالي
رائحة الحرف

اترك تعليقاً