القصة القصيرة جدا

فقير

قرأت تبييته الرفض، أغرته بفرحة العيد، مر بجاره وهو يصافح من في وجهه نظرة النعيم ، لامته لائه؛ تراجع؛ مد يده، ظل ينتظر المشغول بنظيره الواقف؛ طوىظله بألم؛ اعتذر لأمه؛ عاد لسواده القديم.

السابق
غياب
التالي
تجشؤ