النقاش العام

في النّقد…

عندما نتورط في الحديث عن النقد و الغاية من ممارسته لابد من الإحاطة بالأدوات العامة و الوعيّ الرّاقي بفكرة القراءة و أبجديات التحليل و الاستنتاج ، شرط أن يكون فيه رأينا الشخصي مبنيا على العلاقة الإنسانية بمفهومها الحضاري الذي يجمعنا بالمقروء ، أما ما يبديه غيرنا من أحكام و نظريات مجرد وجهات نظر قد نقبل بعضها و قد نرفضه ، و يبقى حضورها فيما نكتب ، في حالات الاستثناء ، نستند إليها عند الحاجة التي من الضروري أن تكون قليلة أيضا في مثل هذه المواضع و إلاّ لا نسمي ما نكتب نقدا و إنّما روايات لغيرنا نحن رواتها ،و أراء لم ننتجتها نتبناها عند العجز فقط…

السابق
ذو الوَفْرِ
التالي
قراءةٌ ..

اترك تعليقاً