القصة القصيرة جدا

فَقْر

يضرِبُ بِكَفِّه على بابِ محلٍ مغلق .. يُسنِدُ ظهرَه إليهِ مُستَرسِلاً .. يواصِلُ مشيَهُ إلى مدرستِه بطيئاً حزيناً ، أرقُبُه يُكَرِّرَها كلَّ صباح ..
_ ما بِكَ حبيبي .. ؟
_ أين صاحِبُ هذا المحل .. ؟
_ لقد ماتَ منذ أسابيع .
_ يعني متى سيعود .. ؟ لقد مَلَلتُ الذهابَ إلى المدرسةِ دونَ مصروف .

السابق
رؤيا
التالي
المُرابى

اترك تعليقاً