القصة القصيرة جدا

فُرص

في زاويةٍ منسيّةٍ في مقهىً كئيبٍ ٍ يتبادلانِ ذكرياتِهما- كل يومٍ- بقهرِ الفقر والفاقةِ وقد خطّ الشيبُ لحيتيهما .. رفوفُ مكتبةٍ ضخمةٍ شارفت على الفراغِ من روايةٍ لاقت نجاحاً كبيراً .. يقولون أن الكاتبَ المحظوظَ كان نادلاً!.

السابق
شَوْق
التالي
افتراء

اترك تعليقاً