الشعر الحر

فِتْنَةٌ

اِمرأةٌ مِنْ نارِ
خَسرَتْ جولةَ رَهانِ
فَاسْتوعَبَها الدَّرسُ
عَزاؤُها الوَحِيدُ… مِرآتُها!
تَرقبُ غَمّازَتَيْها،
وَ دمُوعًا بارِدَةً،
لَمّا تَضحَكُ بِجنونِ
تَهشَّمَتْ في لَحظةِ غَضَبٍ،
مَعَ الشّيطانِ؛
حِينَ راوَدَها…
بِألاعِيبَ إنسانِ!

السابق
الواقع
التالي
اِمتِداد

اترك تعليقاً