القصة القصيرة جدا

فِرار

بجُنونِ العظمةِ قذفته بنظرةٍ حانقةٍ .. برحابة صدر تلقاها وتَغَاضَى عَنْ فترات عنادها .. سحبت منديله ببطء .. سكبت فيه كل سحابات غَيَّظَها .. توضأ , نوَى الصلاة .. أثناء سجوده .. فرت مع الأخر غَيْرَ عَابئَةِ بتَصَلُّب الشَّرايين .

السابق
بحر
التالي
إنسان

اترك تعليقاً