القصة القصيرة جدا

قبلة..!!

كان يشدو كالبلبل… ذات مساء، رآهما خلف الشجرة يقبلان بعضهما… كبر المشهد معه.. صار قنبلة.. فأحرقت ورودا بريئة..!!.

السابق
التجريب الفني في الخطاب القصصي الجزائري المعاصر
التالي
تحديث

تعليق واحد

أضف تعليقا ←

  1. كان طفلا والمشهد الذي رآه وراء الشجرة هو الآن متاح على التلفاز وشبكة الأنترنت، بمنطق النص ما اكثر القنابل ومشاريع القنابل، وما أكثر الضحايا، ضحايا المشاهد والقنابل.

اترك تعليقاً