قراءات

قراءة في نص “نحت”

النص للكاتب جمال الدين خنفري

النص على مجلة لملمة من هنا

القراءة

نحت فن من فنون المهارية ولم أجد في هذا العنوان فحوى بالنص
أما نحت الذي قصده الكاتب هو إخراج الصوت أو النفس بأنين وشدة
هذا ما أرجو من إشارة الكاتب في الفقرة الأخيرة نصارع الدعاء
الفقرة الأولي يأخذنا الكاتب في الخيال إلى أسطورة الديناصورات وهل هي كانت أو لم تكن موجودة لكن في خيالنا رسمنا لها صوراً أنها حيوانات ضخمة جدا مفترسة وعاشبة حالها حال الحيوانات التي نعرفها،لكن الكاتب أشار إليها في موضع قد يكون المسؤولين أو الدول أو ما شابه ذلك من ممن نعاني منهم في حياتنا من قهر وحرمان وذل…ليكن ما يكن، النهش هو تناول اللحم بالأسنان ومضغه لقمة لقمة رمز لوحشية الافتراس وهذا يدل على فظاعة المشهد والوقت الكبير الذي تحمله المنهوش من ألم وعذاب حتى لم يبق فيه أي شيء يأكله هذا اللاحم أو المفترس وبقاء الهيكل العظمي فقط يدل ذلك أي لم يبقى لنا أي شيء نقدمه لتلك الديناصورات من غذاء تقطعه بأسنانها، لذلك تركتنا، لكن نحن في ما حصل لنا والأمر الذي وصلنا إليه من شح وعدم مقدرتنا على تقديم أي شيء حتى للذين يفترسون حياتنا وآمالنا وأحلامنا لم يعد بمقدورنا سوى الدعاء، وكلمة نصارع أي أننا حتى الدعاء لله يحتاج إلى قتال حتى نحصل على الإجابة ليس فقط أن ندعي إنما علينا أن نصارع في هذه الحياة كي نعيش ونحصل على الدعاء.
نص ققج عنوان وثلاث فقرات تسعة كلمات مع العنوان
روى به الكاتب معاناة مجتمع أو شعب يلاقي الويلات من المتنفذين الذين لا يهمهم سوى إشباع بطونهم وهذا المجتمع أو الشعب ليس له إلا الصراع ليبقى أو الدعاء.

السابق
بعض المداد
التالي
آلهة الحب

اترك تعليقاً