السابق
مُهَجَّر
التالي
مذكرات المنسي

تعليقان

أضف تعليقا ←

  1. موسى مليح موسى مليح قال:

    يتبادر إلى الذهن سؤال وحيد :بأي لون كتب هذا الاسم البهي ؟
    تغيب كل ألوان قزح ويحضر ماء الذهب وعليه نبني قياسا هذا القول :من عسّله قراؤه دخل فردوس الأدب من باب رحب ..
    النص يستحق قراءة تفكيكية لكل جزء من مكوناته ؛لأنه يخفي الكثير بالرغم من محاصرة كلمة الموت لبؤرته الدلالية والتي تحيل إلى المقاربة الوجودية ببعدها الفلسفي..
    ويبقى (عبد الرحبم التدلاوي )خالدا لأنه يكتب النصوص الخالدة وليست العابرة .

  2. عنوان القصة “قراءة”، والمضمون كتاب أموات، أي نوع من الأموات حوت صفحته البيضاء الأخيرة، هل ماتت رغبة القراءة في نفسك صديقي عبد الرحيم؟؟

اترك تعليقاً