القصة القصيرة جدا

قسمة ونصيب

على مقعد عشقنا الأرجواني، وبعد عشرة أعوامٍ من الفراق، التقينا ، لوّحت لي بيدها …طفلتها الصّغيرة بعمر الغياب .

السابق
قراءة نقدية في نص “صحوة”
التالي
هجــران

اترك تعليقاً